Download AppDownload AppClose

تحاليل الفوركس

تحاليل الفوركس

تحاليل وتقارير التداول اليوميّة

التجارة فى اسواق الفوركس تقوم على فنون التنبؤ والتحليل والتوقعات للوصول الى الربح بطريقة آمنة .

فالمتداول فى سوق الفوركس لا بد وأن يكون قارئ جيد للأحداث ويملك من الحدث ما يمكنه من اتخاذ القرارات السليمة بناءً على توقعات مدروسة هذا ما يقصد به التحليل وهناك تحليل فني وآخر أساسي.

فالتحليل الفنى هو يعتمد بشكل أكبر على منصّات التداول والرسومات البيانيّة والإشارات التى قد تعطي قراءة عن حركة الأسعار بالصعود والهبوط وتجعلك متابعا للحركات فى سوق التداول .

وتستطيع من خلالها بناءً على ما تقدمه لك من ان تتخذ قرارات وتعطى اوامر بفتح واغلاق صفقة عند سعر ما حيث ان التحليل الفنى يركّز بشكل رئيسى على السعر.

وأمّا التحليل الأساسى فهو يعتمد أكثر على توقّع ارتفاع السعر او انخفاضع بناء على احداث سياسيّة او اقتصاديّة ويكون لها أثر مباشر على سعر صرف العملة وبالتالي تاثير مباشر على السوق .

وبشكل أكثر تفصيلاً يمكننا أن نعتبر أنّ التحليل الأساسى يهتم بدراسة الديناميكيات الاقتصاديّة والسياسيّة والاجتماعيّة فى اقتصاد معين بهدف الوصول الى استنتاجات عن احد الأصول .

والمتغيرات التى قد تطرأ عليه والتي بالطبع نقصد بها أحد ازواج العملات اذا كنّا نتكلم عن تجارة الفوركس مثلا .

ونستهدف بشكل أساسى ومبدئي هنا الى تحديد القوى الأكثر تأثيرًا على حركة السعر ومن ثمّ نستطيع بناء استراتيجيتنا على هذا الأساس .

فالتحليل الأساسى يهدف الى التنبؤ بتحركات السوق فى المستقبل بناء على البيانات والاخبار الاقتصادية التى يمكن قراءتها بشكل دوري.

وباستخدام اساليب التحليل المختلفة يمكن لكلّ متداول ان يحيط بالاسباب التى قد تحقق له الربح وتجعله متمكنا من التجارة بشكل جيد .

وليس صحيحا أنّ كل المتداولين اللذين يستخدمون التحليل الفنى هم تجّار ناجحون .

وعلى الرغم من أن التحليل الفنّي يعتبر الطريقة الأكثر دقّة للتجارة بسوق الفوركس الى أنّه من المفيد القول بأنّ التحليل الاساسي هو الآخر يلعب دوراً هاماً فى تحديد اتجاه السعر سواءً بالصعود او الهبوط .

ولذلك فانّ التعرّف على نوعي التحليل يعطي ميزة لكلّ متداول عن باقى المتداولين الذين لا يعلمون عنه الكثير .

ولمزيد من الدراسة حول اساليب التحليل المختلفة يستوجب منّا ان نتعمق أكثر فى هذا الموضوع حسب النقاط التالية .

اولا التحليل الاساسى :-  

عندما نبدا فى تجارة الفوركس ونضع خطط واستراتيجيات نتداول من خلالها وتسير عليها طريقتنا فى التعامل مع السوق ونعتمد على التحليل بنوعيّه الرئيسيين وهما التحليل الاساسي والتحليل الفنّي.

وللحديث عن التحليل الاساسى نعتمد على فهم وقراءة الاخبار والاوضاع السياسيّة والاقتصادية التى يكون لها تاثيراً كبيراً دائما على سعر صرف العملات .

والأخبار الاقتصاديّة المهمّة قد تتمثل فى كلّ إجراء اقتصادي تتخذه الدولة أو الحكومات عن طريق بنوكها المركزيّة لتعديل وضع اقتصادي ما .

أو بشأن سياستها النقديّة فى أى فترة فالأخبار الخاصة على سبيل المثال بمعدلات البطالة والسياسات الاقتصاديّة او التضخّم  او معدّلات النمو يكون لها تاثيراً كبيراً على سعر العملة فى هذه البلدان ممّا يجعل هناك تاثيراً على اسعار صرف العملات وخاصة العملات الرئيسيّة .

فالتحليل الاساسي يستخدم غالباً للحصول على نظرة عامة بشأن تحركات اسعار العملات .

ومن خلال تكوين صورة شاملة عن الظروف الاقتصاديّة التى تؤثّر على عملة ما ومعظم المتداولين يعتمدون على التحليل الأساسي فى تحديد توقت الدخول والخروج من السوق وايضا لإكمال رؤيتهم حول السوق التى تكونت بعضها من التحليل الاساسى وبما أن اسعار العملات فى سوق الفوركس تتاثّر بقوى العرض والطلب والتى بدورها تتاثر بالظروف الاقتصاديّة .

هناك اثنان من العوامل الاقتصاديّة اللذان يؤثران بشكل رئيسي على العرض والطلب للعملات وهما أسعار الفائدة وقوة الإقتصاد وهذا الأخير يتأثر بالناتج المحلي الإجمالى والاستثمارت الخارجية والميزان التجاري.

المؤشّرات الأكثر اهميّة :-

تعتبر التجارة الدوليّة وأسعار الفائدة وكذلك اوامر السلع المعمرة ومؤشر أسعار المنتجين والمبيعات التجزئة ومؤشر اسعار المستهلكين ومؤشر مديري المشتريات من اهم المؤشرات التى يجب ان نهتم بها وسوف نتحدث عن مؤشر التارة الدولية والميزان التجارى .

الميزان التجارى :-

الميزان التجاري يظهر العجز وهو أحد أهم المؤشّرات المفضلة لدى المحللين والمتداولين بشكل عام .

فالعجز فى الميزان التجارى يؤثر على اسعار العملة فقط فى حال ما اتى أعلى من التوقعات وهو يعنى وجود تدفق للأموال باتجاه الخارج بهدف شراء السلع الأجنبية وهو الامر الذى قد يؤثّر على تخفيض قيمة العملة.

فاذا كانت احدى البلدان تواجه عجز فى الميزان التجاري بشكل مستمر فإن هذا العامل يمكن افتراض تسعيره بالفعل عند تقييم العملة .

اسعار الفائدة :-

تؤثر أسعار الفائدة على سعر العملة فى بلد ما بشكل إيجابى عندما ترتفع أو سلبى عندما تنخفض.

 الفائدة المرتفعة تجذب الاستثمار الخارجي وهو الأمر الذى يدعم من العملة المحليّة ويرفع سعرها وبحسب السياسة النقديّة التى تتبعها البنوك المركزيّة بشان أسعار الفائدة يتم تحديد ما إذا كان سعر العملة فى طريقه الى الارتفاع او الإنخفاض .

ثانيا التحليل الفنى :-

التحليل الفنى كما سبق واشرنا هو الاعتماد على قراءة حركات الاسعار من الرسوم البيانية والمؤشرات وتتبعها والوصول الى توقعات بناء على قراءتها .

كما ان التحليل الفنى ايضا له أهمية كبيرة نظرًا لأسباب كثيرة ومنها على سبيل المثال

ان الرسوم البيانية بما يظهر عليه من نماذج فنيّة هى متفق عليها وموثوق بها كما تكرر نفسها باستمرار على الشاشات حيث أنّ التحليل الفنّي يساعدنا على رؤية هذه النماذج.

 
 
EmailChatCallback